يعتبر مطعم نور بمثابة استثمار شخصي قدمه، الطباخ باكو موراليس، بعد عودته إلى مسقط رأسه قرطبة. بهذا الإستثمار يؤكد ارتباطه المتين بجذوره، بما في ذلك كل المهارات والتجارب التي راكمها في مشواره المهني الرحب.

في مطعم نور ينبض بحيوية منقطعة النظير اُسلوب الطبخ الأندلسي لباكو موراليس. بل إنه جزء من المشروع الثقافي الذي أسس من أجله المطعم عينه. أضف إلى ذلك إعتباره مجالا خصبا للبحث والإبتكار في فن الطبخ، إذ استعادة رونق وبهاء الطبخ، وتقديم خدمات لعشاق الطبخ الأندلسي الشهي، من منظور منعش وحيوي ومعاصر تبقى من أولى الأولويات التي يسعى باكو موراليس إلى تحقيقها في مطعمه.

إن مطعم نور هو كشف وإحياء للتاريخ المخفي في مجال الطبخ الماهر، لكي يستمتع زبناؤنا الكرام من خلال وصفاتنا وإبداعاتنا الطبخية الشهية. تعود أولى أطباق مطعم نور إلى القرن العاشر من التاريخ الميلادي، ومنذ آنذاك يقدم تطورات على مدى القرون اللاحقة في مجال فن الطبخ الأندلسي.